الاثنين، يونيو 13، 2005

محاضرات الأخوية

اليوم هو ليلة الأحد، والبارحة كانت مساء السبت... كالعادة حضرت محاضرة الأخوية التي قدمها أحد أباء الكنيسة. كانت محاضرة جيدة، والأب كان ذو مقدرة جيدة في تقديمها كما نجح في تغطية موضوعه من جميع جوانبه. ومن ثم ، ومن بعد انتهاء محاضرة الأب، أعلن معد برنامج الأخوية (الشبيبة) عن محاضرة الأسبوع المقبل....
وهنا انفجرت غيظاً، فلا استطيع بعد التحمل على هكذا نوعية من المحاظرات غير المفيدة، والتي لا تمسنا والبعيدة عن واقعنا اليومي والمليئة بالمثاليات التي اصحابها والمنأدين بها لا يطبقونها... ولكن الانكى من ذلك، تلك السلبية الفظيعة التي تقدمها هكذا نوعية من المحاظرات في طرحها لبعض القضايا في المسيحية.. لاحظت بأن القائمين على تحضير محاظرات الأخوية في الفترة الأخيرة يركزون كثيراً على الخطيئة والدمار والشيطان... سلبية.. سلبية.. سلبية فقط لا غير.
لماذا؟!!! هل فرغت المسيحية من الإيجابية، فهي ديانة الخلاص وليس الدمار، هي ديانة الفرح والسعداة وليس الحزن والكآبة، هي ديانة قدمت الله لنا بالمحب الذي تنازل وقدم إلينا دون ان يطلب منا الصعود بينما هو فوق...
وكأن الشيطان أصبح إلهاً ثانياً وذو قوة عظيمة وهو بجيشه العظيم يحارب جيش الله!!! ونحن الدمى التي يحركنا الله والشيطان يحارب الله كي يسيطر علينا؟!!!
إن كان البعض مرضى نفسياً أو مصابين بكآبة داخلية واحباط أو له مفاهيم خاطئة عن المسيحية فهذا ليس معناه بفرض تلك السلبية عليَّ وعلى الآخرين...
كفاية.

1 Comments:

At 12:42 ص, Blogger mewmewmew said...

"They shamelessly made an auction of our blood, and it didn’t make a difference if the blood was shed by a bomb or a bullet or a heart attack because the bigger the count the more useful it becomes...in a political race and the more useful it becomes in cheerleading for murderous tyrannical regimes...When the statistics announced by hospitals and military here, or even by the UN, did not satisfy their lust for more deaths, they resorted to mathematics to get a fake number that satisfies their sadistic urges...To me their motives are clear, all they want is to prove that our struggle for freedom was the wrong thing to do. And they shamelessly use lies to do this…when they did not find the death they wanted to see on the ground, they faked it on paper! They disgust me…"



bentley parts car
Technische Übersetzung Deutsch Englisch

 

إرسال تعليق

<< Home